خطوة من المعارضة السورية تغضب روسيا!!

عاجل

قالت مصادر ديبلوماسية إن اعلان هيئة التفاوض مقاطعة مؤتمر سوتشي للحل السياسي في سوريا جاء استناداً الى تخطيط مسبق، هدفه إفشال محادثات فيينا، لاسيما وأنه أعلن عقب الكشف عن وثيقة واشنطن. وأشارت المصادر الى أن غالبية أعضاء الهيئة أعلنوا في وقت سابق موافقتهم على المشاركة، لكن قرار المقاطعة المفاجئ فرض عليهم.

 

ما تسمى هيئة التفاوض السورية المعارضة تقاطع مؤتمر سوتشي. الهيئة وعلى حسابها على موقع التواصل الاجتماعي على التويتر اعلنت مقاطعتها لمؤتمر الحوار الوطني السوري الذي دعت روسيا اليه في التاسع والعشرين والثلاثين من هذا الشهر.
المتحدث الرسمي باسم الهيئة التفاوضية السورية يحيى العريضي قال ان الجولة الاخيرة في فيينا كان يفترض أن تكون حاسمة وأن تمثل اختبارا للالتزام، معتبرا ان الهيئة لم تشهد هذا الالتزام، زاعمة أن الاجتماع في سوتشي محاولة لتهميش عملية السلام الحالية التي ترعاها الأمم المتحدة.
مصادر اعلامية اشارت الى ان معظم اعضاء وفد المعارضات ابدو رغبتهم في المشاركة في مؤتمر سوتشي، الا ان هذا الامر انتفى بعد انتهاء مؤتمر فيينا.
رفض المعارضات حضور سوتشي جاء ايضا بعد ان قدمت دول الولايات المتحدة والأردن وبريطانيا وفرنسا والسعودية وثيقة الى دي ميستورا اطلقت عليها ورقة احياء مفاوضات جنيف. ودعت ديمستورا الى توجيه الأطراف إلى التركيز على إصلاح الدستور وعلى إجراء انتخابات بإشراف من الأمم المتحدة وإفراغ الرئاسة من معظم صلاحياتها.
منصة موسكو اشارت الى ان تسريب الورقة في هذا الوقت يهدف للعمل ضد سوتشي. واصفة اياها بانها أشبه بصك الانتداب الأميركي ومعادية للحل السياسي.
واعتبرت المنصة نقاش مضمون الدستور ليس من صلاحية الأمم المتحدة ولا حتى من صلاحية الأطراف المتفاوضة بل حق حصري للشعب السوري.
من جانبه، اكد رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري ان نشر الوثيقة بالتزامن مع مؤتمر سوتشي يشكل فصل من التآمر على سوريا. ويقوض مؤتمر سوتشي ومحادثات جنيف. مشيرا الى ان هدف مؤتمر سوتشي هو الحوار بين السوريين من دون تدخل خارجي
وخلال ما تقدم يرى المراقبون ان نشر وثيقة من قبل دول تدعم الارهاب يهدف الى بقاء هذه الدول باي شكل من الاشكال في سوريا وخصوصا بعد هزيمة جماعاتهم الارهابية على الاراضي السورية والقضاء على الحل السياسي. كما تاتي مقاطعة وفد المعارضات للمشاركة في مؤتمر سوتشي تلبية لطلب هذه الدول التي مازالت تقدم الوعود لهذه الجماعات.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*