“داعش” يصلب أربعة شبان في مخيم اليرموك جنوب دمشق.. والسبب ؟؟

مخيم اليرموك

صلب تنظيم “داعش” أربعة شباب من سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، حيث تم صلب شابين عند حاجز العروبة، فيما تم صلب الشابين الآخرين قرب جامع فلسطين في المخيم.

 

وبحسب “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” إن “حجة “داعش” بصلبه الشبان هي قيامهم تهريب بعض الأثاث البسيط من منازلهم من أماكن سيطرة “التنظيم” لبلدة يلدا، وهو الأمر الذي يمنعه التنظيم، فيما تستمر عملية الصلب لمدة ثلاثة أيام متواصلة”.
ولم ينشر التنظيم أي إصدار أو توضيح حول إعدام الأشخاص، كما اعتاد في مناطق سيطرته.
ويسيطر “داعش” على قرابة 70% من مساحة المخيم، وشهد في وقت سابق إعدامات متكررة طالت مدنيين بتهم مختلفة.
وينتشر “داعش” في معظم المخيم وحي الحجر الأسود، ومنطقة العسالي في حي القدم، إضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.
وتخضع منطقة شمال غربي مخيم اليرموك، التي تعمل فيها “هيئة تحرير الشام”، لاتفاق “المدن الخمس”، الذي ينص على وقف إطلاق النار بين “الهيئة” وقوات الجيش العربي السوري، وإدخال مساعدات إغاثية.
يذكر أن تنظيم “داعش” كان شن هجوماً ضد قوات الجيش العربي السوري في حي التضامن ضمن المنطقة، كانون الأول الماضي، انتهت بسيطرة الجيش والحلفاء على كل المناطق التي تراجعت منها.

المصدر: وكالات

Loading...

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*