لو كان العماد آصف شوكت حياً!!

العماد آصف شوكت

لو كان العماد آصف شوكت حياً!!
يقول ضباط سوريون قاتلوا مع العماد الشهيد آصف شوكت في معارك كثيرة سواء , منذ ان كان ملازما ونزل بالطوافات على هضبة الجولان وقاتل جيش العدو الاسرائيلي هناك واحتل مراكز لهم الى قتاله طوال 31 سنة ضد المجموعات الارهابية والمنظمات التكفيرية وقوى كثيرة كانت معادية لسوريا واستطاع برعاية الرئيس الراحل حافظ الاسد حفظ الامن في سوريا مثل الساعة، بشكل لم يكن فيه اي حادث على طول الاراضي السورية وعرضها، انه لو كان العماد الشهيد آصف شوكت حيا لكان انهى امورا كثيرة بالمصالحة لان لديه دعم كبير من المواطنين الذين كان يعاملهم افضل معاملة اثناء العمليات العسكرية التي تجري وتؤدّي الى اعتقالهم، يقوم بالسهر عليهم والافراج عنهم بسرعة، وفي ذات الوقت كان العماد الشهيد آصف شوكت محترماً من قبل المعارضة السورية حتى التكفيرية منها لانه عندما كان يعطي وعدا ينفذه في شكل حاسم ولا يتراجع عن كلمته.

 

اما في شأن القتال فكان دائما على رأس قوات النخبة في الجيش السوري وهو الذي يكون المهاجم الاول في اية معركة تحصل، وانه بعد حوادث عام 1981 في سوريا وخلال 4 سنوات فرض الامن في كامل الاراضي السورية، ويقولون لو كان حيا العماد الشهيد آصف شوكت لما كان هنالك مشكلة لا في ريف حمص ولا في حماه ولا في ادلب ولا في حلب لانه قادر على القتال بشكل عنيف وشرس مما يخيف اخصامه، حتى انه عندما كان قائد قوة قرب الحدود مع تركيا وكان الجيش التركي يهدد دائما الجيش السوري استنفر قواته العماد الشهيد آصف شوكت وتمركز في حالة قتال ضد الجيش التركي وكان اول مرة يحصل هذا الاستنفار وبعد هذه الحادثة لم يعد الجيش التركي يقوم بأي تحدي للجيش السوري.
اما بالنسبة الى القتال في تدمر وجسر الشغور فيعتبرون انه لو كان حيا العماد الشهيد آصف شوكت لكان اجتاح تدمر وجسر الشغور وادلب بمعارك سريعة وشرسة للغاية واستطاع اخضاع التكفيريين في شكل رهيب.
يقول ضباط الجيش العربي السوري الذين يعرفون اكثريتهم العماد الشهيد آصف شوكت : “آه لو كان حيا العماد الشهيد آصف شوكت”.
المصدر: وكالات

Loading...

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*