بـ120 ألف مقاتلاً فقط .. الرئيس الأسد ينتصر!

الرئيس الأسد

ادى التدخل الروسي الى قلب المقاييس كلها، واصبح الجيش السوري يتعزز تدريجيا وبدأت خطة روسية لتنظيم الجيش السوري من جديد، فتم انشاء فرق قليلة ولكنها كلها منظمة ومدعومة كذلك تم تنظيم سلاح الجو السوري مع تقديم طائرات ميغ – 29 الى سوريا.

 

 

واصبح الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد يملك جيشا من 120 الفاً لا يستطيعون حسم الحرب في سوريا لكن نواة الجيش السوري من 120 الفاً اصبحوا كلهم منظمين ومدربين ويعرفون القطع الذي يخدمون فيها والجبهات التي يقاتلون عليها.

وانطلق الرئيس السوري بشار الاسد من جيش الـ 120 الف جندي الى اعادة تنظيم الجيش السوري ولكن تحت اشراف القيادة الروسية، التي ساهمت وساعدت في التنظيم وتأسيس الفرق العسكرية. كما ان الجيش السوري الذي امتنع الكثير من ضباطه وجنوده عن الالتحاق به وجلسوا في منازلهم عادوا والتحقوا بالجيش العربي السوري بقيادة الرئيس السوري بشار الاسد بعد ظهور الانتصارات التي يقوم بها الجيش السوري، بخاصة انه دخل الى المحافظات التي تخلف فيها ضباط وجنود سوريين عن الالتحاق بالجيش السوري، واصبح عدد الجيش السوري 200 الف جندي، والجيش الروسي 48 الفاً، وتقديرات قوة حزب الله ما بين 25 الى 30 الف، والقوة الايرانية حوالى 20 الفاً، وقوى تؤيد النظام جاءت من العراق والعالم بحجم 20 الفاً لكن المعركة الاساسية كانت الجيش العربي السوري، وبدأ الرئيس بشار الاسد يحقق الانتصارات.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*