تركيا ستمنح الجنسية لعوائل قتلى عملائها من “الجيش الحر”

مسلحي “الجيش الحر”

أبلغت تركيا فصائل “الجيش الحر” الذين يقاتلون تحت رايتها شمالي حلب بعدة قرارات تسعى إلى تطبيقها، بينها منح عوائل قتلى عملية “غصن الزيتون” الجنسية التركية ، مع امتيازات تتعلق بالتعويضات المالية.

وكان بدأ المحتل التركي عملية في كانون الثاني الماضي ، ضد السوريين في عفرين ، يسانده ويتقد جيشه عملاءه من “ الجيش الحر “ الذين يقاتلون تحت إمرته ، ضد “ أخوتهم “ من السوريين

وتنص القرارات التي نشرها موقع عنب بلدي المعارض ، على منح الجنسية التركية لزوجة وأبناء كل مقاتل سوري “يرتقي شهيدًا” على حد تسميتهم ، في المعارك الدائرة في عفرين، وفي حال كان المقاتل غير متزوجًا تمنح الجنسية لوالديه.

وبخصوص الجرحى وأصحاب الإعاقة الدائمة ستمنح الجنسية لهم أيضًا سواء للمتزوجين أو غير المتزوجين.

كما سيمنح الجانب التركي عائلة القتيل شقة سكنية مجانًا، ومبلغ قدره 30 ألف ليرة تركية، بينما يحصل كل جريح أصيب بإعاقة دائمة مبلغًا قدره 15 ألف ليرة تركية.

وتعتبر فصائل “الجيش الحر” رأس الحربة في عملية الاحتلال التركي “غصن الزيتون” في عفرين، وتقود العمليات العسكرية على الأرض على كافة المحاور.

وفي آخر إحصائية لقتلى “الجيش الحر” في عفرين، قالت تركيا إن 116 عنصرًا قتلوا، حتى 2 من آذار الجاري، إلى جانب 41 جنديًا تركيًا.

تلفزيون الخبر

Loading...

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*