مدير الـCIA: تهديدان يجعلانني لا أنام الليل.. ما هما ؟

مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دانيل كوتس

رأى مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دانيل كوتس أنّ أحد أخطر التهديدات التي تواجهها بلاده يتمثل في هجوم إلكتروني، يمكن مقارنته من حيث الحجم بهجمات 11 أيلول عام 2001.

 

وشبّه كوتس في كلمة ألقاها في جامعة تكساس الوسائل التي يستخدمها القراصنة بمنظومات الأسلحة، مضيفاً “بضغطة زر واحد من الممكن تنفيذ هجوم واسع على منظومتنا المالية، وأنظمة الطاقة، والبنية التحتية الحيوية”.

وكشف مدير وكالة الاستخبارات الوطنية الأميركية عن وجود تهديدين اثنين يجعلانه “لا ينام الليل”، وهما: التهديد من أيّ تبادل لضربات نووية، وكذلك، “11 أيلول في الفضاء السيبراني”.
ولفت كوتس إلى أنه يتعين على الولايات المتحدة ليس فقط تطوير وسائط للحماية في هذا المجال، بل ويجب تحضير خطوات للرد الممكن، مضيفا بقوله: “أعتقد أن ما نقوم به في هذا الميدان غير كافٍ”.
وأجاب حين سئل عما إذا كان يعتبر أن التدخل المزعوم الذي ينسب إلى روسيا في الانتخابات الأميركية يماثل هجمات 11 أيلول في الفضاء السيبراني، قائلا: “لا.. أنا لا أساوي ذلك بـ11 أيلول في الفضاء السيبراني، لأنّ في 11 أيلول قتل 3 آلاف شخص.. ما يقلقني هو أن يحدث عندنا شيء في الفضاء السيبراني يمكن أن يماثل أو يتجاوز 11 أيلول”.

المصدر: المركزية

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*