ولايتي: وجودنا في سوريا استشاري وإذا أرادت أن نخرج سنخرج فورا

مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي

صرح مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، اليوم الجمعة، بأن الوجود الإيراني في سوريا والعراق استشاري وإن أرادت هاتان الدولتان أن نخرج سنخرج فورا.

وقال ولايتي متحدثا في نادي فالداي: “وجودنا في سوريا والعراق استشاري وإذا أرادت هذه الدول أن نخرج سنخرج فورا”، مؤكدا على أن “سوريا والعراق وحدهما لم تكونا قادرتين على مواجهة الإرهاب المتوسع في دولتهما، وهم طلبوا منا العون ونحن ساعدناهم لمدة 4 سنوات”.

وأضاف المستشار الإيراني: “حكومة الرئيس بشار الأسد كانت ستسقط خلال أسابيع لولا مساعدة إيران، ولو لم تكن إيران موجودة لكانت سوريا والعراق تحت سيطرة أبو بكر البغدادي”.

وتابع ولايتي: “الذين يقولون إن روسيا تريد من إيران الخروج من سوريا هم يريدون ضرب الوحدة الحاصلة بين موسكو وطهران”، مؤكدا على أنه “إذا خرجت إيران وروسيا الآن من سوريا سيعود الإرهاب للسيطرة”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*