أحلام استيطان المريخ تتبدد!

كشفت تقارير عن إفلاس شركة “مارس وان” التي وعدت باستعمار كوكب المريخ بمشاركة متطوعين وبث برنامج تلفزيوني واقعي حوله، لتسحق بذلك أحلام المشاركين المستعدين لهذه المغامرة.

وتمثلت آمال الشركة في إرسال الناس في رحلة باتجاه واحد إلى المريخ، حيث يستقرون هناك بقية حياتهم تماماً مثل الحياة على الأرض.

وكانت الشركة قد أعلنت أن لديها 200 ألف مشارك على استعداد للدخول في هذه المغامرة، لكن هذا العدد كان محل تشكيك من قبل الباحث السابق في وكالة ناسا، جوزيف روش، الذي تطوع من أجل العمل في هذا المشروع، وقال إن العدد الحقيقي للمتطوعين بلغ 2761، مضيفاً أن عملية الاختيار تخضع لنظام نقاط يمكن زيادتها عن طريق شراء البضائع أو التبرع بالمال للشركة.

وقدمت الشركة مقاطع فيديو وثائقية عن متطوعي استعمار الكوكب الأحمر، وكانت تخطط لأخذهم إلى “موقع صحراوي لاختبار مهاراتهم”، قبل الانطلاق إلى المريخ في عام 2026.

ويشرف على مشروع استعمار المريخ كل من شركة “مارس وان” الهولندية غير الربحية، وشركة “Mars One Ventures” الربحية التي استولت عليها شركة الخدمات المالية السويسرية في عام 2016.

وقالت الشركة في بيان لها إن الإفلاس لا يشمل سوى شركة “Mars One Ventures AG”، وهو أمر لا يؤثر على الوضع المالي لمؤسسة “مارس وان”، وأكد البيان أن “الشركة تواصل جهودها من أجل تأمين التمويل للخطوات التالية للبعثة”.

وفي أيلول الماضي، أفادت الشركة بأن لديها استثمارات من شركات فينكس بمبلغ يصل إلى 14 مليون دولار، كان من المفترض استخدامه لسداد رسوم الترخيص وإعادة إدراج “Mars One Ventures” في البورصة.

وحُظر المشروع لأنه غير واقعي على الإطلاق في ما يتعلق باستعمار الكوكب الأحمر. وكان من بين أشد منتقديه الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الذين قالوا إن الخطة ستقتل ببساطة جميع المستوطنين على المريخ.

المصدر: RT

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*